مدينة بريزرن

مدينة بريزرن

متحف التاريخ المحلي

متحف التاريخ المحلي

في متحف التاريخ المحلي، يمكنك التعرف على الحياة في بلدية أولسيني من القرن الخامس قبل الميلاد إلى الفترة التركية من خلال المعروضات التي تضم

كاتدرائية كنيسة قيامة المسيح

كاتدرائية كنيسة قيامة المسيح

كاتدرائية قيامة المسيح في مدينة بودغوريتشا هي إحدى المعالم الدينية الرائعة التي تشتهر بها المدينة. تعتبر هذه الكنيسة المثيرة للإعجاب واحدة من أبرز الأماكن

حلويات نورا في بيا Ëmbëltore-Burektore “NORA”

حلويات نورا في بيا Ëmbëltore-Burektore “NORA”

بيا (Peja)، وهو أحد المدن الجميلة في كوسوفو، يضم مجموعة من المحلات والمطاعم التي تقدم الحلويات والأطعمة التقليدية. من بين هذه المحلات، نجد Ëmbëltore-Burektore

مركز تسوق Etc Elkos – بريزرن

مركز تسوق Etc Elkos – بريزرن

مركز تسوق Etc Elkos في بريزرن هو وجهة تسوق شهيرة ومميزة تقدم تجربة تسوق متميزة للزوار. يتميز هذا المركز التجاري بتوفير مجموعة متنوعة من

بريزرن هي مدينة تاريخية تقع في إقليم كوسوفو، الذي يقع جنوب صربيا ويتم إدارته حالياً من قبل الأمم المتحدة تحت ما يعرف بإدارة الأمم المتحدة لإقليم كوسوفو، ولكن في الواقع يتمتع الإقليم بحكم شبه ذاتي. يبلغ عدد سكان المدينة حوالي 165 ألف نسمة، ويتألف معظمهم من المسلمين بنسبة تقارب 90%، وهم خليط من الأصول الصربية والتركية والألبانية.

بريزرن هي العاصمة الإدارية لبلدية بريزرني، التي يقدر عدد سكانها بنحو 221 ألف نسمة، وتتألف من سكان المدينة و76 قرية تابعة للبلدية. تقع المدينة على سفوح جبال السار في الجزء الجنوبي من كوسوفو، قرب الحدود مع ألبانيا وجزء من جمهورية مقدونيا.

تاريخ مدينة بريزرن

بريزرن هي مدينة تاريخية تمتد جذورها إلى العصور البيزنطية. اسمها مشتق من الصربية القديمة “призрѣнь” الذي يعني “القلعة التي يمكن رؤيتها من بعيد”، ويرجع تاريخ اسمها إلى العصور البيزنطية. في العام 1019 ميلادية، بعد سقوط الإمبراطورية البلغارية الأولى في عهد الأمبراطور سأمويل، عمل البيزنطيون على زيادة البلغارية المرقسية في بريزرن.

أصبحت بريزرن جزءاً من الإمبراطورية العثمانية في القرن السادس عشر، حيث كانت مدينة تجارية مزدهرة على طول طرق التجارة العثمانية في البلقان. خلال هذه الفترة، استقبلت المدينة مسلمين من المناطق المجاورة، حيث تم استبدال السكان المسيحيين.

في القرن السابع عشر، نجحت النمسا والقوات الصربية في استرجاع بريزرن، ولكن العثمانيين استعادوا السيطرة عليها، مما أدى إلى هجرة جماعية للسكان المسيحيين الأرثوذكس.

أصبحت بريزرن مركزاً للثقافة والفكر العثماني في كوسوفو، وكانت تحت السيطرة الإدارية للصرب بعد حرب البلقان الأولى في عام 1912. خلال الحرب العالمية الأولى، احتلت القوات النمساوية المجرية المدينة في عام 1915، وتم استرجاعها من قبل القوات الصربية عام 1918.

خلال الحرب العالمية الثانية، تم استيلاء القوات الإيطالية والألبانية على بريزرن في عام 1941، وتحررت من قبل يوغوسلافيا الاشتراكية في عام 1944.

بعد تفكك يوغوسلافيا، بدأت حرب كوسوفو في التسعينات، وتمت إدارة بريزرن من قبل الأمم المتحدة. تبقى بريزرن جزءاً من الأراضي الصربية، وتم تقرير مصيرها في إطار القضية الكوسوفية.

الأعراق

تعتبر بلدية بريزرن في كوسوفو واحدة من المدن الأكثر تنوعًا عرقيًا وثقافيًا في المنطقة. يعيش فيها مجتمع متنوع يضم البوسنيين والصرب والأتراك والألبان والروما بالإضافة إلى الغجر. يتواجد عدد كبير من الصرب في بريزرن، حيث يعيشون في القرى الصغيرة والمجمعات السكنية. على الرغم من وجود خطر العنف ذات الدوافع العرقية في الماضي، إلا أنه يُلاحظ أنه يقل تدريجيًا.

معظم السكان في بريزرن يتحدثون اللغة الصربية بطلاقة، بالإضافة إلى انتشار اللغة الألبانية والتركية بشكل واسع، حتى بين الأشخاص الذين ليسوا من أصول تركية. تُعتبر اللغات المتعددة جزءًا من الحياة اليومية في المدينة، مما يسهل التواصل والتفاهم بين الثقافات المختلفة التي تعيش فيها.

اترك تعليقاً

Your email address will not be published. Required fields are marked *